AL WAQDY : الواقدي

 قال الإمام الشافعي ( ت 204 هـ ) : ( كتب الواقدي كذب ) تاريخ بغداد  3 / 14 )

L
قال يحيى بن معين ( 232 هـ ) : ( ليس بثقة ) ، وقال ايضاً : ( ليس بشيء ) ، وسئل مرة عن الواقدي وأبي البختري ، فقال : ( الواقدي أجودهما حديثاً ) وقال أيضاً : ( لا يُكتب حديث الواقدي ) تاريخ بغداد ( 3 / 12 ، 13 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم  8 / 21 )

L
قال علي بن المديني ( ت 234 هـ ) : ( الواقدي ليس بموضع للرواية ، ولا يُروى عنه ) وضعَّفه ، تاريخ بغداد ( 3 / 13 ) وقال أيضاً : ( الهيثم بن عدي أوثق عندي من الواقدي ) فقال الذهبي معلقاً : ( أجمعوا على ضعف الهيثم ) سير أعلام النبلاء  9 / 462 )

L
قال محمد بن عبد الله بن نمير ( ت 234 هـ ) : ( ولستُ أحب أن أحدث عنه ) تاريخ بغداد  3 / 14 )

L
قال إسحاق بن راهويه ( ت 238 هـ ) : ( كان عندي ممن يضع ) تاريخ بغداد  3 / 16 )

;
قال الإمام أحمد ( ت 241 هـ ) : ( هو كذاب ) ضعفاء العقيلي  4 / 108 )

[
قال البخاري ( ت 256 هـ ) : ( متروك الحديث ، تركه أحمد وابن المبارك وابن نمير وإسماعيل بن زكريا ) الضعفاء ( 4 / 107 ) ، وقال أيضاً : ( ما عندي للواقدي حرف ، وما عرفت من حديثه فلا أقنع به ) سير أعلام النبلاء  9 / 463 )

L
قال الجوزجاني ( ت 259 هـ ) : ( الواقدي لم يكن مُقْنَعاً ) وقال أيضاً : ( الواقدي مختلف فيه ، فيه ضعف بيِّن في حديثه ) أحوال الرجال  35 ، 153 )

K
قال أبو زرعة الرازي ( ت 260 هـ ) : قال ابن ( سألتُ أبا زرعة عن محمد بن عمر الواقدي ، فقال : ضعيف ، قلت : يُكتبُ حديثه ، قال : [ ما يعجبني إلا على الاعتبار ترك الناس حديثه ] ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ( 8 / 21 ) ، وقد أورده أبو زرعة في كتابه الضعفاء

L
وقال مسلم بن الحجاج ( ت 261 ) : ( متروك الحديث ) الكنى والأسماء 1 / 499 )

;
قال أبو داود ( ت 275 هـ ) : ( لا أكتب حديثه ) تاريخ بغداد  3 / 15 )

L
قال النسائي ( ت 303 هـ ) : ( متروك الحديث ) وقال أيضاً : ( الكذابون الوضاعون على رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة : … ) فذكر منهم : الواقدي ، الضعفاء والمتروكين ( 303 ) والملحق منه ص 265

L
قال ابن عدي ( ت 365 هـ ) بعد أن ذكر عدة أحاديث للواقدي : ( … وهذه الأحاديث التي أمليتها للواقدي والتي لم اذكرها كلها غير محفوظة ، ومن يروي عنه الواقدي من الثقات فتلك الأحاديث غير محفوظة عنهم إلا من رواية الواقدي ، والبلاء منه ، ومتون أخبار الواقدي غير

محفوظة ، وهو بَيِّنُ الضعف ) الكامل في ضعفاء الرجال ( 6 / 2247 )

L
قال الدارقطني ( ت 385 هـ ) : ( مختلف فيه ، فيه ضعف بَيِّن فيه حديثه ) وقال أيضاً : ( ضعيف ) وقال أيضاً : ( غيره أثبت منه ) الضعفاء والمتروكون ( 478 ) السنن  2 / 157 ، 164 )

L
قال البيهقي ( 458 هـ ) : ( ضعيف ) وقال أيضاً : ( لا يُحتج به ) وقال أيضاً : ( ليس بحجة ) وقال أيضاً : ( ليس بالقوي ) وقال أيضاً : ( لا يُحتج بروايته فيما يسنده ، فكيف بما يرسله ؟! ) السنن الكبرى ( 1 / 38 ، 382 ) و ( 5 / 37 ) و ( 6 / 221 ) معرفة السنن

والآثار ( 2 / 79 ) و ( 6 / 239 )

.
( قال ابن عبد البر ( ت 463 هـ ) : ( ضعيف الحديث ) وقال أيضاً : ( ضعيف عند أكثرهم ) التمهيد ( 21 / 211 ) و ( 24 / 274 )

 قال عبد الحق الأشبيلي ( ت 581 هـ ) : ( ترك الناس حديثه ) الأحكام الكبرى 3 / 281 )

L

(653 /13)   قال ابن الجوزي ( ت 587 هـ ) : ( قال أحمد : هو كذاب ، وقال البخاري والرازي والنسائي : متروك ) التحقيق في أحاديث الخلاف  2 / 54 ) و قال ايض في كتابه العلل المتناهية

K
قال بندار بن بشار : ( ما رأيتُ أكذب شفتين من الواقدي ) تاريخ بغداد  3 / 412 )

;
قال أبو الحسن بن القطان ( ت 682 هـ ) : ( ضعيفٌ بل متروك ) بيان الوهم والإيهام في كتاب الأحكام 2 / 226 )

L
قال ابن الصلاح ( ت 643 هـ ) : ( وكتاب [ الطبقات الكبير ] لمحمد بن سعد كاتب الواقدي كتاب حفيلٌ كثير الفوائد ، وهو ثقة ، غير أنه كثير الرواية فيه عن الضعفاء ، ومنهم الواقدي ، وهو محمد بن عمر الذي لا ينسبه ) مقدمة ابن الصلاح ص 73

K
قال النووي ( ت 676 هـ ) : ( ضعيف باتفاقهم ) المجموع شرح المهذب ، كتاب الغسل

J
قال شيخ الإسلام ابن تيمية ( ت 728 هـ ) : ( … ومعلوم أن الواقدي نفسه خير عند الناس من مثل هشام بن الكلبي وأبيه محمد بن السائب وأمثالهما ، وقد علم كلام الناس في الواقدي ، فإن ما يذكره هو وأمثاله يُعتضد به ، ويُستأنس به ، وأما الاعتماد عليه بمجرده في العلم : فهذا لا يصلح ) رأس الحسين ص 20 ، وقال أيضاً : ( كثير من الناس لا يُحتج بروايته المفردة ، إما لسوء حفظه ، وإما لتهمة في تحسين الحديث وإنْ كان له علم ومعرفة بأنواع من العلوم ، ولكن يصلحون للاعتضاد والمتابعة ، كمقاتل بن سليمان ومحمد بن عمر الواقدي وأمثالهما ) منهاج السنة النبوية  1 / 56 )

.
قال ابن الهادي : ( قال أحمد : هو كذاب ) تنقيح تحقيق أحاديث التعليق  3 / 117 )

L
25 – قال الذهبي ( ت 748 هـ ) : ( استقر الإجماع على وهن الواقدي ) وقال أيضاً : ( وهو مع عظمته في العلم ضعيف ) وقال أيضاً : ( مجمعٌ على ضعفه ) وقال أيضاً : ( وقد وثقه غير واحد لكن لا عبرة بقولهم مع توافر من تركه ) وقال أيضاً : ( لا شيء للواقدي في الكتب الستة إلا حديث واحد، عند ابن ماجة … ) وذكر الحديث بإسناد ثم قال : ( … فما جَسُرَ ابن ماجه أن يفصح به، وما ذاك إلا لوهن الواقدي عند العلماء ) وقال أيضاً : ( أحد أوعية العلم على ضعفه المتفق عليه … ) وقال أيضاً : ( … وخلط الغث بالسمين ، والخرز بالدر الثمين ، فاطَّرحوه لذلك ) وقال أيضاً : ( وقد تقرر أن الواقدي ضعيف ، يحتاج إليه في الغزوات والتاريخ ، ونورد آثاره من غير احتجاج ، أما في الفرائض ، فلا ينبغي أن يذكر ، فهذه الكتب الستة ومسند أحمد ، وعامة من جمع في الأحكام نراهم يترخصون في إخراج أحاديث أناس ضعفاء بل ومتروكين ، ومع هذا لا يخرجون لمحمد بن عمر شيئاً ، مع أن وزنه عندي : أنه مع ضعفه يُكتب حديثه ويروى ، لأني لا أتهمه بالوضع ، وقول من أهدره فيه مجازفة من بعض الوجوه ، كما أنه لا عبرة بتوثيق من وثقه كيزيد وأبي عبيد والصاغاني والحربي ومعن وتمام ، عشرة محدثين، إذ قد انعقد الإجماع اليوم على أنه ليس بحجة وأن حديثه في عداد الواهي ، رحمه الله ) ميزان الاعتدال ( 3 / 662 ) تاريخ الإسلام ( 14 / 362 ، 364 ، 367 ) سير أعلام النبلاء ( 9 / 454 ، 469 )

K
قال ابن القيم ( ت 751 هـ ) : ( لا يحتج به ) وقال أيضاً : ( … وإن كان ضعيفاً … ) المنار المنيف ص 6 حاشيته على تهذيب سنن أبي داود  6 / 321 )

J
قال العلائي ( ت 761 هـ ) : ( متروكٌ باتفاق لا يُحتج به ) ، المصدر : توفية الكيل ص 72

J
قال ابن الملقن ( ت 804 هـ ) : ( كذاب ، قاله أحمد ، وزاد النسائي : وضّاع ) البدر المنير في ( 4 / 542 )

L
قال الهيثمي ( ت 807 هـ ) : ( كذاب ) بغية الرائد بتحقيق مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ( 1 / 571 ) رقم الحديث 1325

L
قال البوصيري ( ت 840 هـ ) : ( كذاب ) إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة ( 4 / 291 )

L
قال ابن حجر العسقلاني : ( ت 852 ) : قال عدة عبارات في تضعيفه : ( ليس بمعتمد ، لا يُحتج به ، ضعيف ، شديد الضعف إذا انفرد فكيف إذا خالف ؟! ، متروك ، متروك مع سعة علمه ) وقال أيضاً : ( وقد تعصب مغلطاي للواقدي فنقل كلام من قوَّاه ووثقه وسكت عن ذكر من وَهَّاه واتهمه وهم أكثر عدداً وأشد إتقاناً وأقوى معرفة به من الأولين ، ومن جملة ما قواه به : أن الشافعي روى عنه ، وقد أسند البيهقي عن الشافعي أنه كذّبه ، ولا يُقال : فكيف روى عنه ؟! لأنّا نقول : رواية العدل ليست بمجردها توثيقاً ، فقد روى أبو حنيفة عن جابر الجعفي وثبت عنه أنه قال : [ ما رأيت أكذب منه ] ) ، المصادر : مقدمة فتح الباري ص 417 فتح الباري ( 4 / 73 ) و ( 5 / 166 ) و ( 9 / 113 ) و ( 13 / 545 ) المطالب العالية ( 1 / 364 ) و ( 8 / 157 ) التلخيص الحبير ( 1 / 479 ) تقريب التهذيب ص 498

;
قال السخاوي ( ت 902 ) : ( ضعيف ) المقاصد الحسنة في بيان كثير من الأحاديث المشتهرة على الألسنة ( حديث رقم 618 )

L
قال ابن عراق الكناني ( ت 963 هـ ) : ( قال أحمد : كذاب يقلب الأخبار ، وقال أبو حاتم والنسائى : يضع الحديث ) تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الشنيعة الموضوعة  1 / 111 )

;
قال المناوي ( ت 1031 هـ ) : ( كذاب ) التيسير في شرح الجامع الصغير

;
قال ابن العماد الحنبلي ( ت 1089 هـ ) : ( ضعفه الجماعة كلهم ، قال ابن ناصر الدين : [ أجمع الأئمة على ترك حديثه حاشا ابن ماجه ، لكنه لم يجسر أن يسميه حين أخرج حديثه في اللباس يوم الجمعة ، وحسبك ضعفاً بمن لا يجسر أن يسميه ابن ماجه ] ) شذرات الذهب  2 / 18 )

;
قال الشوكاني ( ت 1250 هـ ) : ( متروك ) نيل الأوطار شرح منتقى الأخبار  3 / 105 )

L
قال العظيم آبادي ( ت بعد 1310 هـ ) : ( ضعيف جداً ) عون المعبود  5 / 183 )

;
قال المباركفوري ( ت 1354 هـ ) : ( متروك ، قد استقر الإجماع على وهنه ) تحفة الأحوذي  1 / 208 )

;
قال المعلمي ( ت 1386 هـ ) : ( متروك مرمي بالكذب ) الأنوار الكاشفة لما في كتاب أضواء على السنة من الزلل والتضليل والمجازفة

;
قال الشيخ الألباني ( ت 1421 هـ ) : ( كذاب ) سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 215 )

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail